كيف يمكنك تحديد اتجاه القبلة بشكل دقيق؟

اسم القناة

عام

مشاهدات

1101

تم النشر بواسطة

التاريخ والوقت

25/05/2022 1:32 مساءً

شارك المقال

افضل تطبيق لمعرفة اتجاه القبلة | دليلك للتعرف على كل ما يتعلق بتحديد القبلة

إن القبلة يقصد بها الوجهة التي يتجه إليها المصلين أثناء صلاتهم وهي موضع الكعبة المشرفة، وسميت بالقبلة لأن المصلين يقابلونها عند الصلاة.

وفي بداية الأمر، كان المسلمون يتجهون إلى المسجد الأقصى كقبلة لهم أثناء صلاتهم، غير أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتمنى استقبال الكعبة في نفسه، حتى أنه صلى الله عليه وسلم كان يصلي أمام الكعبة ولكنه يتجه شمالًا نحو المسجد الأقصى امتثالًا لأمر الله. فلقد قال ابن عباس رضي الله عنهما: كان رسول الله يصلي وهو بمكة نحو المسجد الأقصى والكعبة بين يديه. إلى أن أمر الله عز وجل بتحويل القبلة تحقيقًا لرغبة نبيه وحبيبه صلى الله عليه وسلم.

ومن خلال هذا المقال، سنلقي الضوء على أهم النقاط المتعلقة بموضوع القبلة فتابعنا جيدًا:

متى تم تحويل القبلة؟

لما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة وبنيت المساجد، بقي حب الكعبة في قلب النبي إذ لم يعد بإمكانه الصلاة أمام الكعبة واستقبال المسجد الأقصى كما كان يفعل في مكة. وبقي النبي صلى الله عليه وسلم طائعًا لربه في استقبال المسجد الأقصى ولكن قلبه معلق باستقبال الكعبة لأنها قبلة النبي إبراهيم وهو أولى الناس به، كما أنه أول بيت وضع للناس، بالإضافة إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يريد لأمته أن تتميز في عبادتها عن غيرها من الأمم.

ولقد أشار القرآن الكريم إلى ما يعتمل في نفس النبي صلى الله عليه وسلم من تمنيات بأن يستقبل الكعبة حيث قال سبحانه وتعالى: "قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ  فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا"، فحقق الله جل وعلا رغبة حبيبه باستقبال الكعبة، فنزل الأمين جبريل عليه السلام ليبشر النبي صلى الله عليه وسلم باستقبال الكعبة حيث قال الله في كتابه العزيز: "فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ  وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ  وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ  وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ".

وهناك أقوال مختلفة في وقت تحويل القبلة على النحو الآتي:

  • كان في اليوم السابع عشر من شهر رجب في العام الثاني بعد الهجرة النبوية إلى المدينة.
  • كما قيل إن ذلك كان في ثامن أيام المحرم من العام نفسه أثناء الركعة الثانية من صلاة الظهر.
  • كما قيل إن ذلك في نصف شعبان.

مقالات ذات صلة

2

11/03/2024

عام

فضائل الصيام

الصيام عبادة من أجلِّ العبادات، وقربة من أعظم القربات، وهو دأب الصالحين وشعار المتقين، يزكي النفس ويهذب الخلق، وهو مدرسة التقوى ودار الهدى، من دخله بنية صادقة واتباع صحيح خرج منه بشهادة الاستقامة، وكان من الناجين في الدنيا والآخرة، وعليه فلا غرو أن ترد في فضله نصوص كثيرة تبين آثاره وعظيم أجره، وما أعده الله […]

573

29/02/2024

عام

ميزة استماع القران الكريم بالتطبيق

روى أحمد في مسنده من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من استمع إلى آية من كتاب الله كتب له حسنة مضاعفة، ومن تلاها كانت له نوراً يوم القيامة. فإذا كان هذا فضل استماع آية واحدة فكيف بالقرآن كاملاً وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم طلب من عبد الله بن مسعود رضي […]

295

25/02/2024

عام

الروضة الشريفة

الروضة، أو الروضة المباركة، أو الروضة الشريفة، هي موضع في المسجد النبوي واقع بين المنبر وحجرة النبي محمد بن عبد الله ﷺ. ومن فضلها عند المسلمين ما قاله النبي محمد: « ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة، ومنبري على حوضي ». وذرعها من المنبر إلى الحجرة 53 ذراعاً، أي حوالي 26 متراً ونصف متر وكانت محددة بسجاد أخضر اللون مختلف […]

ما هو حكم استقبال القبلة؟

إن استقبال القبلة يعد شرطًا من شروط صحة الصلاة والدليل على ذلك قوله تعالى: “فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ”، وكذلك ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم: “بيْنَا النَّاسُ بقُبَاءٍ في صَلَاةِ الصُّبْحِ، إذْ جَاءَهُمْ آتٍ، فَقالَ: إنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قدْ أُنْزِلَ عليه اللَّيْلَةَ قُرْآنٌ، وقدْ أُمِرَ أنْ يَسْتَقْبِلَ الكَعْبَةَ، فَاسْتَقْبِلُوهَا، وكَانَتْ وُجُوهُهُمْ إلى الشَّأْمِ، فَاسْتَدَارُوا إلى الكَعْبَةِ”.

هل يجوز ترك استقبال القبلة؟

يجوز للمصلي ترك استقبال القبلة وذلك في حالات منها:

  • صلاة النافلة حال السفر: فللمصلّي أن يصلي النافلة إذا كان مسافرًا بطائرة أو سيارة أو سفينة بأي وجهة كان عليها. فلقد أخبر عامر بن ربيعة وأنس بن مالك وغيرهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي النافلة في السفر على جهة سيره.
  • الخوف: حيث يجوز للخائف أن يصلي دون استقبال للقبلة وفي أي جهة والدليل على ذلك قوله سبحانه وتعالى: “فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَانًا فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّـهَ كَمَا عَلَّمَكُم مَّا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ”.
  • العجز والمرض: حيث يسقط شرط استقبال القبلة عن العاجز أو المريض الذي لا يمكن له تغيير مكانه ليستقبل القبلة لقوله تعالى: “لَا يُكَلِّفُ اللَّـهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ”.

هل يجب قضاء الصلاة لمَن صلى لغير القبلة خطأ؟

لقد اختلف العلماء في هذا الأمر وتعددت أقوالهم على النحو الآتي:

  • قد ذهب فقهاء الحنفية: إلى أن صلاة من أخطأ جهة القبلة صحيحة لا تلزمه إعادتها إن اجتهد فأداه اجتهاده إلى تلك الجهة. وأما إن صلى بغير اجتهاد أو أمكنه السؤال عن جهة القبلة فلم يفعل فعليه الإعادة.
  • وقال المالكية: إن مَن إلى غير القبلة باجتهاد لم تلزمه الإعادة، وإنما تندب له في الوقت.
  • ورأى الشافعية: أنه من الواجب قضاء الصلاة بكل حال ما دام قد تبين الخطأ.
  • وأما الحنابلة: قد تناولوا هذا الأمر من شقين فقالوا إنه من الواجب إعادة الصلاة على مَن أخطأ جهة القبلة في الحضر مطلقا على الصحيح عندهم، وفي السفر لا يلزم.

كيف يمكنك تحديد اتجاه القبلة بشكل دقيق؟

لتحديد القبلة بشكل دقيق يمكنك الاعتماد على العديد من الوسائل والطرق من ذلك على سبيل المثال:

تحديد القبلة من خلال الشمس:

يمكنك تحديد القبلة من خلال الشمس وذلك شريطة الخروج إلى موضع يمكن رؤية الشمس فيه بوضوح، ومن ثم تحديد اتجاه شروق وغروب الشمس للتمكن من تحديد الجهات الأربع ومن ثم تحديد اتجاه القبلة.

تحديد القبلة من خلال النجوم:

وهي طريقة اخرى يمكنك من خلالها تحديد القبلة عن طريق النجوم وتحديدًا نجم القطب الشمالي، وله في كل يوم وليلة دورة نصفها في النهار ونصفها الآخر بالليل.

استخدام الطرق الحديثة مثل تطبيق الصلاة الان Prayer Now لمعرفة مواقيت الصلاة وتحديد القبلة ومميزات اخري كثيرة:

لقد يسرت الطرق التكنولوجية الحديثة على المسلمين وجعلتهم يتمكنون من تحديد اتجاه القبلة بسهولة ويسر ودون عناء. من ذلك تطبيقات الهواتف المحمولة التي تتيح هذه الميزة.

ويعد تطبيق الصلاة الآن Prayer Now واحدًا من أفضل التطبيقات الإسلامية الموجودة على الهواتف المحمولة التي تتيح لك الكثير من الامكانيات:

  • إمكانية تحديد اتجاه القبلة بدقة عالية، غير أنه يتمتع بالعديد من الخدمات الأخرى التي تشمل جميع جوانب حياة المسلم.
  • يمكنك من خلاله معرفة مواقيت الصلاة بدقة عبر طرق حسابية متنوعة والتنبيه لها لتقيمها في وقتها.
  • يمكنك قراءة القرآن وتنزيله واستماعه.
  • كما يتيح التطبيق إمكانية السبحة الإلكترونية المتطورة للحفاظ على الذكر والتسبيح بشكل دائم.
  • يتيح التطبيق إمكانية مشاركة العالم الإسلامي وعمل ختمات قرآنية لاكتساب الحسنات.
  • مكتبة إسلامية فيها أجود كتب التراث الإسلامي للتبحر في العلوم الدينية.

بادر الأن بتنزيل تطبيق الصلاة الأن Prayer Now وتمتع بالكثير من المميزات الأخري.

مقالات ذات صلة

2

11/03/2024

عام

فضائل الصيام

الصيام عبادة من أجلِّ العبادات، وقربة من أعظم القربات، وهو دأب الصالحين وشعار المتقين، يزكي النفس ويهذب الخلق، وهو مدرسة التقوى ودار الهدى، من دخله بنية صادقة واتباع صحيح خرج منه بشهادة الاستقامة، وكان من الناجين في الدنيا والآخرة، وعليه فلا غرو أن ترد في فضله نصوص كثيرة تبين آثاره وعظيم أجره، وما أعده الله […]

573

29/02/2024

عام

ميزة استماع القران الكريم بالتطبيق

روى أحمد في مسنده من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من استمع إلى آية من كتاب الله كتب له حسنة مضاعفة، ومن تلاها كانت له نوراً يوم القيامة. فإذا كان هذا فضل استماع آية واحدة فكيف بالقرآن كاملاً وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم طلب من عبد الله بن مسعود رضي […]

295

25/02/2024

عام

الروضة الشريفة

الروضة، أو الروضة المباركة، أو الروضة الشريفة، هي موضع في المسجد النبوي واقع بين المنبر وحجرة النبي محمد بن عبد الله ﷺ. ومن فضلها عند المسلمين ما قاله النبي محمد: « ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة، ومنبري على حوضي ». وذرعها من المنبر إلى الحجرة 53 ذراعاً، أي حوالي 26 متراً ونصف متر وكانت محددة بسجاد أخضر اللون مختلف […]

قم بتنزيل التطبيق الأن

سارع بتحميل أقوي تطبيق إسلامي شامل لمواقيت الصلاة والأذان
حاصل على أكثر من 15 مليون تحميل على متاجر التطبيقات الذكية.