كيفية الاستيقاظ لصلاة الفجر و كيف يساعدك منبه الفجر بتطبيق براير ناو في المحافظة علي الفجر

اسم القناة

عام

مشاهدات

669

تم النشر بواسطة

التاريخ والوقت

26/07/2023 7:46 مساءً

شارك المقال

كيفية الاستيقاظ لصلاة الفجر سؤال يبحث عنه الكثير لأداء صلاة الفجر في وقتها حتى ينال بركتها وثوابها ، وكيفية الاستيقاظ لصلاة الفجر تأتي بحسن التوكل على الله والنيه الصادقة والعزم وبشدة على ادائها في وقتها ، وعليك بالدعاء والإلحاح الى الله حتى يوقظك لصلاة الفجر، ولكي تحقق كيفية االاستيقاظ لصلاة الفجر يجب عليك النوم مبكرا وترديد أذكارالمساء والنوم على الجانب الأيمن ، واعلم ان الاستيقاظ لصلاة الفجر في جماعة يجعلك في ذمة الله حتى تمسي ، ومن كان في ذمة الله لا يصيبه مكروها أبدا.

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد يضرب كل عقدة عليك ليل طويل فارقد فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة فإن توضأ انحلت عقدة فإن صلى انحلت عقدة فأصبح نشيطا طيب النفس وإلا أصبح خبيث النفس كسلان".

مقالات ذات صلة

27

15/07/2024

عام

فضل صيام عاشوراء

أجر صيام يوم عاشوراء صيام يوم عاشوراء يكفر السنة الماضية لقول النبي صلى الله عليه وسلم: صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ. رواه مسلم 1162. وهذا من فضل الله علينا أن أعطانا بصيام يوم واحد تكفير ذنوب سنة […]

29

9/07/2024

عام

فضل شهر محرم وسبب تسميته بالمحرّم

شهر المحرم هو أول شهور السنة الهجرية وأحد الأشهر الحرم التي ذكرها الله تعالى في القرآن الكريم. يُعَدُّ هذا الشهر من أعظم شهور السنة الهجرية وأفضلها بعد شهر رمضان، وله مكانة خاصة في قلوب المسلمين. قال الله فيه : إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا […]

36

30/06/2024

عام

آثار الذنوب والمعاصي على الفرد والمجتمع

إنّ المعاصي التي يقترفها المرء في حياته لا تقف آثارها المدمِّرة على ذات الفرد، بل تتعدّاه إلى المجتمع كلّه؛ وذلك لأنّ قوام الحياة وصلاحها يكون بالاستقامة على أوامر الله سبحانه، والالتزام بشريعته التي ارتضاها لخلقه، ومن هنا فإنّ كلّ انحرافٍ عن جادّة الصواب، وكلّ اتباعٍ لنزغات النفس ووساوس الشيطان إنّما هو تيهٌ في الشقاء، وإغراقٌ […]

لصلاة الفجر وسُنَّتها وقرآنِها فضلٌ كبير، ومكانة عظيمة، ومع ذلك تكثر الشكوى من صعوبة الاستيقاظ لأدائها.

وكثيرًا ما يُقال:

• لقد نمتُ مبكرًا.

• وضبطت المنبه على وقت الصلاة.

• وكلَّفتُ من الأهل والأصدقاء من يُعينني على الاستيقاظ.

• ومع كل ذلك لا أستيقظ لصلاة الفجر!

ثم يبدأ الخوف والقلق يتسرب للقلب حين قراءة قول الرسول صلى الله عليه وسلم: ((إن أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حَبْوًا))؛ رواه البخاري ومسلم.

ومن هنا تبدأ الحيرة والتساؤل: لماذا لا أستطيع الاستيقاظ لصلاة الفجر؟!

والجواب في كلمات ذكَرَها ابنُ تيمية رحمه الله موضِّحًا مصدر الخلل، حيث قال:

(وطائفة أخرى قد يقصدون طاعة الله ورسوله، لكن لا يحقِّقون التوكل عليه والاستعانة به، فهؤلاء يُثابون على حسن نيَّتهم وعلى طاعتهم؛ لكنهم مخذولون فيما يقصدونه؛ إذ لم يحققوا الاستعانة بالله والتوكل عليه؛ ولهذا يُبتلى الواحد من هؤلاء بالضعف والجزع تارةً، وبالإعجاب أخرى، فإن لم يحصل مراده من الخير كان لضعفه، وربما حصل له جزَع، فإن حصل مراده، نظر إلى نفسه وقوَّته؛ فحصل له إعجاب، وقد يُعجب بحاله فيظن حصول مراده فيُخذَل، قال تعالى‏:‏ ﴿ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ ﴾ [التوبة: 25].

إلى قوله‏:‏ ‏﴿ ثُمَّ يَتُوبُ اللَّهُ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [التوبة: 27])‏‏؛ مجموع فتاوى ابن تيمية.

وهذا واقع ومُشاهَدٌ في حياتنا؛ فكل مَن قام بعمل أو طاعة، ولم يستعِن بالله، يجد نفسَه:

• إذا لم يتحقق مراده، يصيبُه الهم والحزن.

• وإذا تحقَّق، أصابه العُجب، وربما الغرور؛ لظنِّه أن تحقُّق مرادِه كان بفضله هو وقوته، وهنا يخذلُه الله؛ ليُهذِّبه.

وبالتالي كانت الاستعانة بالله بالدعاء واللجوء إليه سبحانه وتعالى، والافتقار بين يديه – هي من أهمِّ ما يعين الإنسانَ على الطاعات، بالإضافة إلى الأَخْذ بالأسباب الدُّنيوية؛ من النوم مبكرًا، وضبط المنبه، وغيرها.

لذلك؛ أوصى الرسول عليه الصلاة والسلام معاذَ بن جبل رضي الله عنه وقال: ((يا معاذ، أوصيك ألا تدعَنَّ في دبر كل صلاة أن تقول: اللهم أعنِّي على ذِكرِك، وشكرك، وحسنِ عبادتك))؛ صحيح ابن حبان.

ودبر الصلاة هو: نهايتُها؛ أي: قبل التسليم، كما قال بعض أهل العلم.

والاستعانة بالله تستلزم الشعورَ بعظمة الله وقدرته، ومعرفة أسمائه وصفاته، والتيقُّن أنه لا حول لك ولا قوة إلا به سبحانه.

يقول ابن رجب رحمه الله:

(مَن ترك الاستعانة بالله واستعان بغيره، وَكَلَه الله إلى من استعان به، فصار مخذولًا، وهو كذلك في أمور الدنيا؛ لأنه عاجزٌ عن الاستقلال بجلب مصالحه، ودفع مضارِّه، ولا معينَ له على مصالح دينه ودنياه جميعًا إلا الله عز وجل، فمن أعانه الله فهو المُعان، ومن خذله الله فهو المخذول.

وهذا هو تحقيق معنى قول العبد: لا حول ولا قوة إلا بالله، والمعنى: أن العبد لا يتحوَّل حاله من حال إلى حال، ولا قوة له على ذلك – إلا بالله عز وجل)؛ جامع العلوم والحكم.

لكِنْ هناك أمرٌ هام لمن يرغب في الاستعانة بالله، وهو تذكر اللهِ في الرخاء (طَوال اليوم)؛ ليتذكَّرك الله في الشدة (وقت الفجر).

فأقلُّ ما ينبغي القيام به طول نهارك هو البعد عن المعاصي – قدرَ المستطاع – من غيبة ونميمة، وتضييع الأوقات، وإطلاق البصر، وتأخير الصلوات وغيرها.

وإلا كيف تتوقع أن يُعينك الله على الاستيقاظ لصلاة الفجر، وأنت مفرِّط في حقه على مدار اليوم، ومقصرة في العمل الصالح والطاعات؟

والاستعانة بالله هي كمالُ الذلِّ والخضوع له سبحانه، مع الثقة الكاملة بالله والاعتماد عليه.

فأساسها اللجوءُ إلى الله، والتضرع إليه، والذل والانكسار بين يديه سبحانه، وهذا أمر لا يستطيع تحقيقَه من كان مفرِّطًا في حق الله عاصيًا له.

لذلك؛ لِتكن البداية بالتقرب إلى الله في يومك، والبعد عن المعاصي والذنوب قدر المستطاع، مع ملازمة الاستغفار والتوبة، لتكوني أهلًا لإعانة الله لك.

وفي كل مرة تردِّد سورة الفاتحة في كل صلاة، حاولي أن تستشعر قوله تعالى: ﴿ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ﴾ [الفاتحة: 5].

يحرص تطبيق براير ناو علي تنبيه المستخدمين بصلاة الفجر بصفة خاصة لذلك تم تزويد التطبيق بخاصية منبه الفجر وهي خاصية مهمة جدا و سوف تساعدك علي الاستيقاظ لصلاة الفجر حيث يتم عرض مجموعة من العمليات الحسابية  علي المستخدم و لن يتوقف المنبه إلا بالإجابة علي الأسألة 

يتم تفعيل منبه الفجر من خلال اعدادات التطبيق و تحديد الوقت الانسب لك لتستقيظ للاستعداد للصلاة الفجر

 

 

مقالات ذات صلة

27

15/07/2024

عام

فضل صيام عاشوراء

أجر صيام يوم عاشوراء صيام يوم عاشوراء يكفر السنة الماضية لقول النبي صلى الله عليه وسلم: صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ. رواه مسلم 1162. وهذا من فضل الله علينا أن أعطانا بصيام يوم واحد تكفير ذنوب سنة […]

29

9/07/2024

عام

فضل شهر محرم وسبب تسميته بالمحرّم

شهر المحرم هو أول شهور السنة الهجرية وأحد الأشهر الحرم التي ذكرها الله تعالى في القرآن الكريم. يُعَدُّ هذا الشهر من أعظم شهور السنة الهجرية وأفضلها بعد شهر رمضان، وله مكانة خاصة في قلوب المسلمين. قال الله فيه : إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا […]

36

30/06/2024

عام

آثار الذنوب والمعاصي على الفرد والمجتمع

إنّ المعاصي التي يقترفها المرء في حياته لا تقف آثارها المدمِّرة على ذات الفرد، بل تتعدّاه إلى المجتمع كلّه؛ وذلك لأنّ قوام الحياة وصلاحها يكون بالاستقامة على أوامر الله سبحانه، والالتزام بشريعته التي ارتضاها لخلقه، ومن هنا فإنّ كلّ انحرافٍ عن جادّة الصواب، وكلّ اتباعٍ لنزغات النفس ووساوس الشيطان إنّما هو تيهٌ في الشقاء، وإغراقٌ […]

قم بتنزيل التطبيق الأن

سارع بتحميل أقوي تطبيق إسلامي شامل لمواقيت الصلاة والأذان
حاصل على أكثر من 15 مليون تحميل على متاجر التطبيقات الذكية.